دافوس والمبادرة الإنسانية الجديدة

قام المنتدى العالمي الاقتصادي في اجتماعه يوم الاثنين بإطلاق مبادرة الاستثمار الإنساني الجديدة بالتعاون مع اللجنة الدولية لهيئة الصليب الأحمر والبنك الدولي، حيث تجمع هذه المبادرة بين مجموعة من ممثلين المستثمرين والشركات والأوساط الإنسانية والإنمائية من أجل تقديم حلول جديدة بشكل جماعي لمساعدة الأشخاص الأكثر ضعفاً، حسب ما أفاد به المنتدى الاقتصادي العالمي للصحافة.

المنتدى الاقتصادي العالمي يتعاون مع البنك الدولي والصليب الأحمر

أوضح دافوس أنه في وقت يزداد فيه الأزمات الإنسانية الكثيرة و حالة من الشك الجيوسياسي، فهناك حاجة ضرورية إلى تدعيم الأسواق المحلية عن طريق الانتقال من نهج التمويل لفترة قصيرة إلى نهج أكثر مدة واستدامة بدلًا من الاستثمار في السياقات الهشة.

وأضاف دافوس أن لتحفيز التفكير العميق والعمل الجيد اللذين سوف يتصديا للتحديات على المدى الطويل، فيقوم المنتدى العالمي الاقتصادي بالتعاون مع البنك الدولي ولجنة الصليب الأحمر الدولية بإطلاق مبادرة الاستثمار الإنساني التي تضم الجهات الفاعلة الإنسانية والإنمائية الرئيسية ومنوبين عن المستثمرين في مجتمعات الشركات.

ومع توسع الاحتياجات الإنسانية بسبب الصراعات والعنف. قال بيتر ماورير ” peter maurer” مسئول اللجنة الدولية لهيئة الصليب الأحمر في نفس البيان الصحفي، إن تغيير الأساليب المالية سيكون أساسياً لتحسين حياة الناس في هذه الأوضاع الصعبة، وتحقيق الأمل والرفاهية لأجيال المستقبل، ويؤكد دافوس أن الاستجابات الإنسانية والوزارية لم تعد تكفي لمواكبة الأزمات، في الوقت الذي يخضع فيه النظام الإنساني لتغييرات كبيرة، فهناك التزام متزايد من اصحاب الاستثمار وشركاء الشركات لدعم وتشجيع الحلول الأكثر فعالية.

وأضاف بورغه برنده ” boerge brende” مسئول المنتدى العالمي الاقتصادي، أنه لن يتمكن أي طرف من حل مثل هذه التحديات الكبيرة بمفرده، وما هو مطلوب بشكل مُلح هو الحوار والتعاون المستمر بين المنظمات الإنسانية والإنمائية، وﻟﻘﻴﺎدة هﺬﻩ اﻟﻤﺒﺎدرة وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻷﺛﺮ الملموس ﻣﻦ الاستثمار تم إطلاقها، واﻟﺘﻲ ﺗﺘﺄﻟﻒ ﻣﻦ أﺑﺮز اﻟﻘﺮارات وﺻﻨﺎع اﻟﺘﻐﻴﻴﺮ داﺧﻞ ﺷﺒﻜﺔ اﻟﻤﻨﺘﺪى، ﻳﺸﺎرك ﻓﻲ رﺋﺎﺳﺔ اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ رﻓﻴﻌﺔ اﻟﻤﺴﺘﻮى بورغه برنده ، كريستينا جورجيفا ” kristalina georgieve “، اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬي البنك الدولي وبيتر ماورير ، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر.