اليوم في عالم ريادة الأعمال، يوجد نوعان من الأعمال يمكن للمرء أن يبدأ فيها: أما أن تكون شركة ربحية مدفوعة بالمبيعات، تعود عوائدها على أصحاب الأعمال، أو شركة غير ربحية يستفيد منها المجتمع، وإذا كنت متحمسًا لسبب معين لذلك وتريد بدء نشاط تجاري، فقد تكون المنظمة غير الهادفة للربح هي المسار الصحيح لك.

كيف تؤسس منظمة غير هادفة للربح

هنالك مزايا للنشاط غير الهادف للربح إلى جانب إحداث فرق كبير لمجتمعك، يمكنك تلقي تبرعات من القطاعين العام والخاص لتمويل جهودك والحصول على الإعفاء من الضرائب إذا قدمت طلبًا للحصول على ذلك، فمجموعة ” Vision “، التي أسسته ” Mike Stickler “منظمة تساعد المنظمات غير الربحية الأخرى على البدء. فبمساعدتها قام معالج الأطفال بريت فيشر بتأسيس ” Victory Lane Camp “، وهي منظمة تقدم دعم للأطفال من ذوي الإعاقة وأسرهم.

وكمؤسسين ناجحين للمنظمات غير الربحية، يعرف سكلير وفيشر ما يلزم لتأسيس هذا النوع من الأعمال، وقد شاركوا تجاربهم ونصائحهم لمساعدة من يريد أن يبدء في عالم المنظمات غير الربحية.

  • حول فكرتك لرؤية

أول ما تحتاجه لنشاط تجاري غير ربحي ناجح هو فكرة رائعة بمجرد معرفة الفكرة ستحتاج لمعرفة كيف تجعلها حقيقة واقعة، وغالبًا ما تحتاج إلى الرؤية لتحديد أهداف المؤسسة على المدى البعيد وتوضيح خطة العمل.

  • التقدم في أقرب مكان لطلب الحصول على إشعار لشركتك

عليك اختيار مكان جديد للمساعدة في المسائل القانونية المتعلقة بذلك للإعفاء الضريبي.

  • تطوير علامتك التجارية

قد تكون مؤسستك هي الفكرة الأكثر ذكاءً التي تغير العالم لذلك عليك أن تأخذ الوقت الكافي لجعلها علامة تجارية متماسكة ومترابطة، وللقيام بذلك عليك أن تفهم ما تقوم به من كافة الجوانب.

  • تكوين فريق لمؤسستك

على الأغلب تبدأ المنظمات غير الهادفة للربح من الأصدقاء مع العائلة ولكي تنتقل لعالم الريادية وتدير مشروعًا تجاريًا لابد من تكوين مجلس إدارة قوي.

  • كن مستعدًا لإظهار النتائج

من المشكلات التي تواجه المنظمات غير الربحية هي التمويل فعادة يعطي المستثمرون المال لأنه يتوقعون وجود نشاط لذا عليك أن تظهر ما تحققه من نتائج تجاه مجتمعك للحصول على التمويل.