هل أردت يومًا أن تكون جزءًا من مشروع هادف؟ هل تحب السفر وترغب في التعرف على ثقافات مختلفة لمجتمعات أخرى، فالتطوع لمنظمة غير حكومية من الممكن أن يقدم لك أشياءً لا تقدر بثمن بجانب دعم المجتمعات سوف تنمي مهاراتك في تطوير الأعمال والمهارات التقنية واكتساب الخبرة الدولية ومساعدة المنظمات على إحداث فرق في حياة الآخرين، لذا تطوع في منظمة غير حكومية واستعد للتجربة المليئة بالتحديات لدعم المجتمعات في أماكن رائعة مثل أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية.

لماذا التطوع في المنظمات غير الحكومية

قد تكون على غير دراية بالمنظمات غير الحكومية، يوجد نحو 10 ملايين منظمة في جميع أنحاء العالم، ارتفع عدد الأشخاص المتبرعون لها حتى وصل مبلغ تبرعاتهم إلى 1.2 مليار دولار عام 2011م، ومن المتوقع مضاعفة المبلغ بحلول عام 2030م، لقد تم ابتكار مصطلح “منظمة غير ربحية” في المادة 71 من ميثاق الأمم المتحدة عام 1945م، وهي خارجة عن نفوذ الحكومات وغير هادفة للربح.

إن الحكومات في البلدان النامية لا تمتلك الوسائل أو البنية التحتية لدعم مجتمعاتهم فتكون النتيجة فقر المجتمع وتهميشه وهنا تتدخل المنظمات غير الحكومية، حيث يمكن للمتطوعين إحداث الفرق، تبدأ المنظمات في ملاحظة احتياجات الأفراد والمجتمع المحلي ثم تتخذ إجراءات لتحسين الوضع، وهنا يجد المتطوعين بيئة عمل دولية تزيد من خبرتهم من خلال خلق الوعي الاجتماعي لهم، مثلًا لأعمال التسويق أو لتعليم السكان المحليون فهناك العديد من الخيارات أمام المتطوعين، كما أن المنظمة غير الحكومية تقدم فرص تدريب دولية ممتازة للمتطوعين من الطلاب أو الباحثين عن الخبرة العملية.

فإذا كنت ترغب في تجربة دولية فتقدم بطلب الحصول على أحد البرامج وسوف تتصل المنظمة بك وعليك أن تستعد للمغامرة التي ستغير حياتك، وليس بالضروري وجود خبرة ما عند التقديم، فالمنظمة ستقوم بتدريبك وتعليمك لكي تشارك في أحد برامجها اما في التدريس أو التسويق أو تطوير الأعمال أو تكنولوجيا المعلومات، فلا تتردد وتعرف على برامج المنظمات غير الحكومية المختلفة المتاحة، فهناك فرص دولية في جميع أنحاء العالم. هذه هي فرصتك للدخول في مغامرة دولية.